> الأخبار

       
2016-05-08


قال د/ جعفر حسن حماد وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود ان مشروع سد مروي لعب دورا كبيراً في استيعاب زيادة الطلب على الكهرباء لمدة ست سنوات منذ افتتاحه ونوه حماد خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لورشة تفويج طالبات التدريب القومي الدفعتين 124و125 انه كان من المقرر تنفيذ مشروع محطة البحر الأحمر والفولة وقرى (3) لمساندة سد مروي في عملية التوليد الا ان عملية الحصار الاقتصادي الذى لازال مفروضا على البلاد حال دون تنفيذها في موعدها المحدد.

مشيراً الى ان انجازمشروع سد مروي عزز الثقة لدى الصناديق العربية في تمويل مشروعات تنموية مهمة بالبلاد مبينا ان كوادر وحدة السدود اكتسبت خبرات كبيرة بعد انشاء مشروع سد مروي وتعلية خزان الروصيرص ومشروع مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت الذى بلغ فيه محور العمل مراحل نهائية واوضح بان الوحدة من باب الاطلاع بمسؤوليتها الاجتماعية قامت بتدريب 3 الاف خريج في مشروعاتها وذلك بالتنسيق مع مؤسسات الدولة ذات الصلة.

من جهته دعا المهندس محمد عبد الرحيم جاويش مديرالادارة العامة للاعلام والتوثيق والتدريب بوحدة تنفيذ السدود الدفعة المتدربة بمشروع سد مروي لادارة الوقت لتحقيق الاستفادة القصوى من برامج التدريب وقال ان مشروع سد مروي يعتبرمفخرة حقيقة لأهل السودان بعد ان نفذ في ظل تحديات كبيرة.

و قال الاستاذ ابراهيم شقلاوى مدير ادارة التدريب بوحدة السدود ان الورشة ستتضمن محاور مهمة في مقدمتها أخلاقيات المهنة، والصحة والسلامة المهنية، وتجربة وحدة السدود في اعادة التوطين، مشيرا الى اكتمال كافة الترتيبات لاستضافة 25 خريجة بمشروع سد مروي بالاضافة الى ٢٥ متدربة ستتوجه الى مدينة ود مدني بنهاية الشهر الجاري للتدريب بمركز البحوث الهيدروليكية.

يذكرانه لاول مرة تقوم الوحدة بتفويج دفعات خاصة بخريجات الكليات الهندسية لخارج الخرطوم في مشاريع الوزارة المختلفة .


 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012