> الأخبار

       
2012-11-14


وقف م.محمد حسن الحضري المدير العام لوحدة تنفيذ السدود على إكتمال الإستعدادات للإحتفال بإكتمال تعلية الروصيرص والمشاريع المصاحبة وقال لدي تفقده أمس سير الإستعدادات للإحتفالإن إكتمال المشروع يعد إنجاز انتظر لأكثر من 42 عام مشيراً إلى أنه يحقق فوائد في مجالات إقتصادية متنوعة تحقق للسودان اختراقاً تنموياً كبيراً وأضاف ستحدث تحولاً كبيراً في مجالات الزراعة بإضافة أكثر مليوني فدان، وتأمين المياه للعروة الشتوية في المشروعات القائمة، وقال إن التعلية تضيف أكثر من 50% من الطاقة الكهربائية المنتجة من سد الروصيرص وتوفر استقراراً في التيار الكهربائي، وأشار إلى مضاعفة القدرة التخزينية للسد مما يدعم كافة القطاعات ويسهم بفوائد غير محدودة في دفع عجلة الاقتصاد بالبلاد.
وإعتبر المشروعات المصاحبة ومشروعات توطين المتأثرين قد أحدثت نقلة خدمية وتنموية في ولاية النيل الأزرق ومثلت ركيزة مهمة للبنية التحتية في الولاية، مشيراً إلى توطين 22 ألف اُسره هم جملة المتأثرين في 12 مدينة سكنية مجهزة بكافة الخدمات والبني التحتية وقال إن مشروعات المتأثرين الزراعية أضافت أكثر من 122 ألف فدان لولاية النيل الأزرق. استهدف منها في هذا الموسم 40 ألف فدان.   40 ألف فدان.
وثمن الحضري دور مؤسسات التمويل والصناديق العربية و الشركات الأجنبية والوطنية التي نفذت مشروع التعلية والتزامها بالبرنامج الزمني المعد للتشغيل.

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012