> الأخبار

       
2012-11-13


أكد د.أحمد محمد محمد صادق الكاروري مفوض الشئون الاجتماعية بوحدة تنفيذ السدود إكتمال عملية توطين المتأثرين من مشروع تعلية سد الروصيرص البالغ عددهم 22 الف اسرة في 12 مدينة سكنية مجهزة بالبني التحتية ومكتملة الخدمات ، مشيرا الي الوحدة قامت بتنفيذ طريق غربى بمسافة 45 ك وشرقى بطول 78 ك إضافة الى كبارى ومعابر وخدمات تعليمية تتمثل فى 28مدرسة أساس و 4ثانوى و12مستشفى ومسجد وخلوة ونادى ثقافى بكل مدنية بجانب خدمات المياه والكهرباء واضاف الكارورى ان الاستقرارالذي شهدته مدن المتاثرين ساهم في انجاح الموسم الزراعي والذي استهدف 120 الف فدان تم تجهيزها من قبل وحدة السدود . .
واعتبر المواطنون المتاثرين بمشروع تعلية الروصيرص المدن الجديده وثبه كبيره نحو المستقبل وانها تمثل نقله كبيره لم يكن يتوقعوها وقال الامين عبد القادر عمدة الهمج غرب - احدي المجموعات المتاثره - ان ماتم من عمل تنموي كبير سيغير واقع الحال بمناطقنا معتبرا مشروع التعلية (ليله القدر) واضاف ان المدن الجديده تتوفر بها جميع الخدمات مضيفا بان عمليات اعادة التوطين مضت بصوره طيبة وكل المواطنين مستبشرين بما شاهدوه (وهو خير كثير) مشيرا الي ان القري القديمة كانت متفرقة ولاتوجد بها خدمات وقال حاليا المدن مخططة وتتوفر بها كافة الخدمات .
واشار علي ابكر الي ان الخريف الحالي هو الاول الذي يمر دون معاناه وشح في المواد الغذائية موضحا ان المدن الجديده توفرت فيها الطرق المعبده التي تربطها مع الاسواق في كل انحاء الولاية وقال توفر خدمات التعليم يكفل للاسر تعليم مستقر لابناءها بدلا من ارسالهم للمدارس في مناطق بعيده .
ويذكرأن مدن المتأثرين شهدت قيام الجمعيات التعاونية التي تم تكوينها من المتأثرين لادارة المشروعات وتم مدها بكافة مدخلات الإنتاج من آليات ومعينات على العمليات الفلاحية.

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012