> الأخبار

       
2012-08-13

كد اللواء الهادى بشرى والى ولاية النيل الازرق أن مشروع تعلية سد الروصيرص يعد مشروع القرن ويقدم دعم كبير للاقتصاد الوطني وقال لدي حديثة في اجتماع مناقشة سير عمليات اعادة توطين المتاثرين بتعلية سد الروصيرص ( نحن حريصين على ان تتم عمليات اعادة التوطيين بصورة ترضى طموحات مواطن الولاية الذى ضحى من اجل الوطن) مشيراً الى ان المشروع عائده كبير في الجوانب الاقتصادية و المجتمعية علي ولاية النيل الازرق
و قال د.احمد محمد محمد صادق الكارورى مفوض الشؤون الاجتماعية بوحدة تنفيذ السدود ان عمليات صرف التعويضات قد شارفت علي الاكتمال في جميع مدن اعاده التوطين واشار الي ان عمليات اعاده التوطين ستكتمل قبل ملء البحيرة وابان ان وحدة السدود تقوم بدراسات لمشاريع اعادة التوطين من الناحية البيئية والاجتماعية للمتاثرين بواسطة شركات متخصصة تملك الكفاءة فى اداء عملها مستفيده من تجاربها السابقة في مشروع سد مروي.
ومن جهتهم امن وزراء حكومة ولاية النيل الازرق على اهمية مشروع تعلية سد الروصيرص للسودان عامة ولمواطنى الولاية خاصة معتبرين عمليات التوطين تمثل نقله تنمويه كبيره بولاية النيل الازرق

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012