> الأخبار

       
2012-06-02

أكد وزير الكهرباء والسدود م. اسامة عبد الله اهتمام الدولة ورعايتها لمتأثري تعلية سد الروصيرص وذلك بتحقيق النقلة النوعية فى مساكنهم وحياتهم الاقتصادية
واشار اسامة لدا تفقده أمس مدن إعادة توطين متأثري تعلية سد الروصيرص والبالغ عددها 12 مدينة بالضفتيين الشرقية والغربية للنيل الى الخدمات التى تحتويها مدن التوطين من كهرباء و مياه وصحة وتعليم ودور عبادة واندية ثقافية مبينا ان التكلفة الكلية لعمليات اعادة التوطين تقدر ب 928 مليار جنيه معلنا بان اعادة التوطين ستبدا خلال يونيو الجارى محييا تجاوب المتاثرين وقياداتهم وحكومة الولاية لانجاح هذا المشروع الضخم فى مسيرة الاقتصاد الوطنى
من جانبه أشاد د. ادم ابكر اسماعيل نائب والى النيل الازرق بالنقلة الاقتصادية الكبرى التى ستحققها مشروعات اعادة التوطين مما يدفع باقتصاد الولاية والسودان الى الامام.

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012