> الأخبار

       
2012-05-21


أكد المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية أهمية مشروعات السدود فى إحداث نقلة إقتصادية بالبلاد . .>ووجه رئيس الجمهورية لدا ترؤسه اليوم بمجلس الوزراء إجتماع اللجنة السياسية العليا للسدود بضرورة إعطاء الأولوية لمشروعات الرى بإعتبارها ركيزة أساسية في زيادة الإنتاج والإنتاجية
من جانبه أوضح وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود م. محمد حسن الحضري إن الإجتماع وقف على تقرير أداء الوحدة للعام 2011 وخطتها للعام 2012 وإطمأن الاجتماع على الترتيبات الجارية لإعادة توطين المتأثرين بتعلية الروصيرص مشيراً إلى أن عملية توطين المتأثرين ستبدأ بنهاية مايو الجاري تمهيداً لإخلاء البحيرة وبداية ملئها في فيضان هذا العام مؤكداً على إكتمال كافة الخدامات الأساسية بمواقع توطين المتأثرين .
في ذات السياق أوضح الحضري بأن اللجنة السياسية العليا أجازت عدد من السياسات المختلفة بإعادة توطين المتأثرين من سد الروصيرص وأطمأن على حسن الإعداد للموطن الجديد من واقع خدمات المياه والكهرباء الصحة والتعليم مضيفاً بأن اللجنة أجازت المنحة المقدمة من رئيس الجمهورية للمتأثرين كما أجازت تقرير اللجنة الفنية الخاصة بإقتراح فئات التعويض المتعلقة بإستحقاقات المتأثرين من التعلية وأشادت كذلك بأداء وحدة تنفيذ السدود والمواطنين المتأثرين الذين سيتم إعادة توطينهم في مدن حديثة .

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012