> الأخبار

       
2012-05-20


وقف م. محمد حسن الحضري وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود يرافقه د. أحمد محمد صادق الكاروري مفوض الشئون الإجتماعية بوحدة تنفيذ السدود ووزير التخطيط العمراني بولاية النيل الأزرق م. محمد سليمان جودابي على سير العمل بمدن إعادة توطين متأثري تعلية سد الروصيرص .
وقال الحضري إن العزيمة والإرادة هي الطريق لتحقيق الغايات والأهداف التي تسعى الوحدة لتحقيقها في سبيل إستقرار المتأثرين بتعلية سد الروصيرص . وأضاف الحضري بأن وحدة تنفيذ السدود حريصة على إكتمال كافة الأعمال الخاصة بإعادة توطين المتأثرين مشيراً إلى خدمات الكهرباء والمياه والمدارس والمستشفيات والمراكز الثقافية التى احتوتها مدن إعادة التوطين .
من جانبة أكد د. أحمد محمد صادق الكاروري مفوض الشئون الإجتماعية إن مدن إعادة توطين متأثري تعلية سد الروصيرص سوف تحدث نقلة حضارية في حياة المتأثرين مشيراً إلى تكوين جمعيات تعاونية ستباشر عملها في الفترة القادمة مع وصول جميع معيناتها .
وفي ذات السياق أبان م . محمد خليفة مدير المجمعات السكنية بالوحدة بأن مدن إعادة التوطين تشكل (12) مدينة سكنية تضم (22) ألف وحدة سكنية وتعد نقطة تحول لحياة أفضل بالنسبة لمتأثري تعلية سد الروصيرص .

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012