> الأخبار

       
2011-09-04


أكد وزير الكهرباء والسدود أسامة عبدالله عدم تأثر العمل في مشروع تعلية سد الروصيرص بالإحداث الأخيرة التي شهدها ولاية النيل الأزرق، وأشار في مخاطبته لاحتفال وحدة تنفيذ السدود بعيد الفطر المبارك إلي أن نهاية العمل بالمشروع ستكون في الموعد المحدد لها في مايو المقبل معتبرا التعلية والمشاريع التنموية صمام أمان للوطن والمواطنين.
ومن جانبه خاطب وزير الدولة بوزارة الكهرباء والسدود م. محمد حسن الحضري المدير العام لوحدة تنفيذ السدود الاحتفال عبر الهاتف من ولاية النيل الأزرق مشيرا إلي أن وفد الوحدة اجتمع بالمسئولين بالولاية وعقد اجتماعا مع المقاول والاستشاري اللذين أكدا على استمرار العمل بذات الروح المعنوية العالية، مؤكدا سلامة جميع العاملين بالمشروع، وقال الحضري العمل مستمر في مشروع التعلية والمشاريع المصاحبة له وسيسمع المواطنين أخبار سارة في القريب العاجل.
من جانب أخر وعد الوزير أسامة عبدالله المواطنين أن يشهد قطاع الكهرباء تطور كبير في الفترة القادمة مشيرا إلي أن شركة توزيع الكهرباء تقوم بتوصيل 1500 عداداً يوميا في أنحاء السودان المختلفة وكشف وزير الكهرباء عن اكتمال الكثير من الحفائر بمختلف ولايات البلاد في برنامج حصاد المياه و قال (نحتفل بالعيد والعمل في سد مروي قد اكتمل فيما يسير العمل في سدي أعالي عطبرة وستيت مع الجدول الزمني للمشروع مبينا أن وحدة السدود استفادة من الخبرات التراكمية المختزنة من سد مروي والعمل في مشروع تعلية الروصيرص).

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012