> الأخبار

       
2011-04-28


ابتدرت اللجنة الفنية الاستشارية العليا لمشروع تعلية خزان الروصيرص فور وصولها الدمازين نشاطاً ميدانياً واسعاً بدأته بتفقد سير العمل وجسم السد حيث وقفت على سير العمل حتى تاريخه وقال المهندس تاج السر أحمد محمد رئيس اللجنة في تصريحات لمجلة سد مروي إن زيارتهم الحالية للمشروع تفقدوا خلالها المناطق التي يتطلب انتهاء العمل فيها قبل الفيضان المقبل مشيراً الى مرورهم على كل المواقع مؤكداً إطمئنان اللجنة لما تم انجازه سواء في الضفة اليمنى أو اليسرى للتعلية جازما باكتمال الاعمال الموضوعة في الخطة قبل موسم فيضان هذا العام حسب ما هو موضوع في البرنامج وتحدث السر عن العمل الجاري بخصوص تأهيل الابواب السفلى وقال إنه يمضي بسلاسة وسيكتمل حسب ما هو مقرر له واكد رئيس اللجنة في تصريحه للمجلة عمل بعض الترتيبات لتشغيل البوابات وفق النظم الموجودة موضحاً ان الاستشاري والوحدة قد نظما ورشة حضرها خبير نماذج موفد من الاستشاري الى جانب كامل اعضاء اللجنة الفنية بحضور مدير الادارة العامة للمشروعات حيث قدم الخبير تقريراً مفصلاً عن تلك الترتيبات تمت مناقشته بشكل مستفيض من قبل اللجنة ووفق تعليقاتها وخرجت اللجنة بنتائج مطمئنة مشيرا الى ان الاستشاري وافق على عمل كل الترتيبات بالمراقبة التي ستتصل بالنسبة لتشغيل الخزان خلال الفيضان المقبل مؤكداً متابعتهم اللصيقة كلجنة فنية وادارة الوحدة خلال الايام المقبلة وحتى موعد الفيضان المقبل.
من جهة اخرى قال رئيس اللجنة الفنية العليا انهم طافوا على المناطق التي يعتقد انها مهمة جداً ويجب اكتمال العمل فيها قبل الفيضان المقبل موضحاً انهم تفقدوا منطقة الفاصل بين السد الخرصاني والسد الترابي مبينا ان هذا فاصلا مهما لانه منطقة تحول مادة الى مادة اخرى ويجب مراقبته بدقة شديدة وعن السدود الترابية قال تاج السر أن هنالك جزء من السد الترابي في الضفة اليسرى يجب ان يصل منسوبه الى 487 متراً قبل الفيضان لافتاً الى ان هذا ما قدر ان يتحقق فعلاً بالنظر إلى ما تم انجازه حالياً والذي يقارب هذا المنسوب ويبشر باكتمال العمل قبل الفيضان علاوة على ذات النسبة 487 متراً في الضفة اليمنى والتي تؤكد المؤشرات الحالية الى قرب اكتمالها قبل الفيضان الحالي ايضاً. واكد تاج السر انه يمكن القول إن المناطق الحرجة قد تمت تغطيتها ولا توجد اية مشاكل في برنامج هذا العام.
من جهته اوضح المهندس المقيم بمشروع التعلية المهندس خضر قسم السيد إن اللجنة الفنية قد عبرت عن سعادتها ورضاؤها عن مستوى ما تحقق من انجاز في الأعمال الترابية والخرصانية واطمأنت على كل الترتبات المتعلقة بعمل الابواب خلال موسم الفيضان المقبل.

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012