> الأخبار

       
2010-10-20


دشن الأستاذ أسامة عبد الله محمد الحسن وزير الكهرباء والسدود والفريق مالك عقار والي ولاية النيل الأزرق بمحلية قيسان اليوم بداية العمل في تنفيذ مشروعات المدن السكنية لمتأثري تعلية سد الروصيرص وسط حضور رسمي وشعبي كثيف ، وأعتبروالي ولاية النيل الأزرق الفريق مالك عقار المناسبة بمثابة إنطلاقة حقيقية للتنمية بالولاية مثمناً التضحيات الكبيرة للمتأثرين وقال في سبيل الوطن الكبير تهون أوطاننا الصغيرة داعياً المتأثرين لتوفير البيئة الملائمة للشركات للإيفاء بالوعود التي قطعت لتسليم المدن في الموعد المحدد وقال (طالما الحقوق مرعية نحن سنبذل قصارى جهدنا حتى تكمل وحدة تنفيذ السدود ما بدأته من مشروعات ).
من جانبه طمأن المهندس محمد الحسن الحضري وزير الدولة المدير العام لوحدة السدود المتأثرين بالإيفاء بكامل الوعود التي قطعها السيد رئيس الجمهورية والمتمثلة في قيام المدن السكنية والمشروعات الإعاشية وتعهد بتكفل الوحدة بتمويل المشروعات الإعاشية في العام الأول وتتعدد المشروعات بين الزراعية والحيوانية والسمكية مشيداً بوقفة والي الولاية وحكومته وعون وسند العمد والمشائخ والمتأثرين وأضاف لولاهم لما إستطعنا إنجاز شئياً ، متعهداً بإكمال المدن والمشروعات قبل إنجاز مشروع التعلية في عام 2012م .
وكان د.فرح العقار وزير التخطيط العمراني بالولاية قد قدم التهنئة لمواطني الولاية ووصف الإحتفال بأنه يوم تاريخي يمثل عام الأساس لنهضة الولاية التنموية مشيداً بالجهود التي تبذلها وحدة تنفيذ السدود مبشراً بإمكانية تحول الزراعة بالولاية إلي الري الدائم وظهور مشروعات للتصنيع الدائم على رأسها صناعة السكر وأضاف بمثل هذه المشروعات العملاقة تحدث التغيرات الكبيرة.
وفصل د. أحمد محمد صادق الكاروي مفوض الشئون الإجتماعية بوحدة السدود المشروعات وقال أنها تشتمل على إثني عشر مدينة سكنية ، المدن الكبرى منها تضم ثلاثة ألف مسكن والصغيرة منها تضم ألف وستمائة سكن ويبلغ إجمالي المساكن إثنين وعشرين ألف مسكن ، وأن كافة المراحل الخاصة بمنح الحقوق قد إكتملت وتوقع أن تنشر الكشوفات النهائية وتكوين هيئة تحكيم برئاسة قاضي قريباً ./font>

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012