> الأخبار

       
2009-09-01



اعتبر المراقبون زيارة النائب الاول لرئيس لجمهورية رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت لمشروع تعلية خزان الروصيرص بانها تاتى فى اطار تاكيدات حكومة الوحدة الوطنية بانها عبرت مرحلة بناء السلام الى مرحلة بناء التنميه والتى انتظمت انحاء البلاد كافة وتكشف الزيارة مدى ترابط ابناء الوطن الواحد نحو بناء سودان السلام والوحدة, وطواف سلفاكيرعلى مشروع تعلية خزان الروصيرص متفقدا للاعمال التي انجزت يؤكد ترابط حكومة الوحدة الوطنية حول تنمية البلاد كافة.فقد قام النائب الاول لرئيس الجمهورية بطواف على كافة مراحل العمل بمشروع تعلية خزان الروصيرص ابتداء من مواقع الكسارات والخلاطات التى تعمل على انجاز المشروع وعبر النائب الاول الضفة الغربية للنهر بواسط الكبرى العائم المنشأ  حديثاً فى اطار العمل بالتعلية. واستقبل النائب الاول نائب مدير وحدة تنفيذ السدود المهندس محمد حسن أحمد الحضرى بمبانى المشروع وقدم تنويرا كاملا للنائب الاول عن وحدة السدود مشيرا الى انه يقع على عاتقها انفاذ السدود وعمل الدراسات فى الشمال والجنوب وكشف الحضرى عن ان الدراسات للسدود المتوسطة والصغيرة بالجنوب قد شارفت على الانتهاء وان العمل في بداية تنفيذ سدود الجنوب سيبدأ ابريل القادم وشاهد النائب الاول فيلما وثائقيا عن مشروع التعلية.ومن جانبه وصف النائب الاول مشروع تعلية خزان الروصيرص بانه مشروع عظيم  يساعد فى تنمية البلاد وبشر النائب الاول بان العمل فى سدود الجنوب سيبدأ في موعده المحدد مطلع شهر ابريل القادم.وجاءت زيارة النائب الاول التفقدية لمشروع تعلية الروصيرص فى اطار زيارة قام بها لولاية النيل الازرق استغرقت ثلاثة ايام اكد خلالها على صلابة بناء حكومة الوحدة الوطنية خاصة وان ولاية النيل الازرق تمثل بوتقة انصهر فيها كافة اهل السودان فى نموذج حقيقى للتعايش السلمى المشترك بين ابناء الوطن الواحد واعتبر عدد من المراقبين ان الزياره تعزز من قيم الوحدة وتدفع بالدماء فى شرايين التنمية.

 

 

حقوق الطبع والنشر محفوظة لوحدة تنفيذ السدود 2012